اوغلو: بغداد كادت تسقط لولا تضحيات الحشد الشعبي

317

اكد السياسي التركماني المستقل علي اوغلو، الاحد، أن الحشد الشعبي لعب دور راس الحربة في معارك التحرير، مشيرا الى أن بغداد كادت تسقط لولا تضحياته.
وقال اوغلو في تصريح لـ/الهدف ميديا/،ان” داعش الارهابي كان قاب قوسين او ادنى من اسقاط المقدادية ثاني اكبر مدن ديالى وكان في طريقه صوب بعقوبة ومنها الى بغداد لولا الفتوى المقدسة وولادة الحشد الشعبي الذي اوقف مجازر دامية كانت تلوح في سماء ديالى”.
واضاف اوغلو،ان” معارك تحرير العراق من داعش الارهابي بدأت من ديالى وكان الحشد راس الحربة بها ولولا لسقطت بغداد بيد التنظيم الاجرامي مؤكدا بان مايتعرض له الحشد الان هي اجندة يراد منها الاساءة لقياداته من خلال الاتهامات”.
واشار الى ان” امريكا واعوانها في المنطقة ترى في الحشد الشعبي خطر يهدد مصالحها وهو من افشل محاولة انهاء وجود العراق عبر اداة داعش الإرهابي”، لافتا الى أن “ما يحدث الان هو مخطط واضح المعالم يجب الانتباه له من قبل القيادات الوطنية العراقية لانه لا استقرار في البلاد دون وجود الحشد الشعبي”.

  • المعلومة

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا