بعد المناورات الإسرائيلية الضخمة .. دمشق تحتضن إجتماعاً مهماً

71

قالت عدد من وسائل الإعلام اللبنانية اليوم الأحد أن عدد من القيادات من العراق ولبنان وسوريا و إيران قد تعقد إجتماعاً موسعاً في دمشق خلال الأيام القليلة القادمة . 

وذكر موقع “ليبانون ديبايت” اللبناني نقلا عن مصادر خاصة أن “لقاء هاما جدا سيعقد في دمشق خلال اليومين المقبلين بين قادة المقاومة من إيران والعراق ولبنان وسوريا”.

وبحسب المصادر، سيتمحور اللقاء حول المستجدات الطارئة في المنطقة، وذلك بالتزامن مع انطلاق المناورة الإسرائيلية الأضخم.

وأشارت المصادر أن “مجموعة قرارات هامة مرتبطة بالوضعين السوري واللبناني ستتخذ، ومن ضمنها تشكيل غرفة عمليات موحدة لمتابعة كل المستجدات في المنطقة”.

و يبدأ جيش الإحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، إجراء أكبر مناورة في تاريخه، والتي تحاكي شهرا من حرب شاملة على جميع الجبهات من الشمال إلى الجنوب.

 

وأفادت “القناة 13” العبرية، بأن المناورة ستحاكي حربا شاملة ضد حزب الله وحركة حماس ، مع إطلاق مكثف للصواريخ من جميع الساحات على الجبهة الداخلية.

وأشارت القناة الإسرائيلية إلى أن هذه المناورة مخطط لها مسبقا، وستستمر لمدة شهر واحد.

ولفتت إلى أن رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي قرر عدم إلغاء أو تأجيل هذه المناورة على الرغم من التوترات في القدس والساحة الفلسطينية، مشيرة إلى أن حالة اليقظة والتأهب ستبقى كما هي تجنبا لأي سيناريو.

وكانت وسائل إعلام لبنانية قالت أمس، إن “حزب الله” وضع عناصره بحالة استنفار وجهوزية تامة على طول الحدود الجنوبية، تزامنا مع مناورة إسرائيلية ضخمة تحاكي حربا معه.

وأكدت مصادر رفيعة لقناة “الجديد” أن “هذه الجهوزية هي الأولى من نوعها منذ حرب تموز 2006 وهي بحجم المناورة الإسرائيلية”.

  • ATN

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا