💢تصريحات المحلل السياسي مؤيد العلي: شبكة الهدف

38

♦️تصريحات الحلبوسي والعاني تعبر عن ما في داخلها من سموم اتجاه الحشد الشعبي الذي انطلق بفتوى المرجعية العليا في النجف الاشرف .

♦️هذه الشخصيات والتصريحات تمثل العمل والجهد السياسي للتنظيمات الارهابية والداعشية علما ان داعش عندما اجتاح العراق كان يعمل بذراع عسكري على الارض وكانت تقاتل القوات الامنية والحشد الشعبي وكان لها ذراع سياسي في العملية السياسية من خلال الدفاع عنه والحصول على المكتسبات لابناء تلك المناطق واليوم وصل الامر ان تكون في ميزانية عام ٢٠٢١ تعطى امتيازات لبعض الدواعش والعوائل الارهابية الذين قتلوا على يد القوات الامنية والحشد.

♦️اليوم الجهد السياسي لداعش يعمل بشكل كبير واوضح وهذا امر خطير وعلى الكتل السياسية ان تقف وقفة حقيقية للدفاع عن الحشد والمكتسبات التي حققها الحشد.

♦️هذا التصريحات ايضا تناغم الطروحات الامريكية والخليجية المعادية للحشد الشعبي.

♦️اليوم انكشف الغطاء عن بعض الوجوه السياسية الكالحة التي تعمل بنفس طائفي وبعثي.

♦️ظافر العاني معروف بانتمائه لحزب البعث المقبور وكيف يتبجح بذالك ودائما افكاره مسمومة.

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا