ضحايا 11 ايلول يطالبون بفضح تورط السعودية بالإرهاب

253

دعت عائلات الضحايا والمصابين في احداث الحادي عشر من ايلول الارهابية مدير المخابرات الوطنية أفريل هينز ، إلى نشر تقرير لمكتب التحقيقات الفيدرالي يوضح بالتفصيل الدور الذي لعبته السعودية في دعم الهجمات.

ونقلت صحيفة ذي هيل الامريكية في تقرير انه وفي رسالة بعثت بها العائلات والضحايا دعت فيها مسؤول المخابرات الكبير إلى الإفراج عن مراجعة لمكتب التحقيقات الفيدرالي تم الانتهاء منها في عام 2016 والتي تلخص تحقيقًا استمر لسنوات حول المسؤولية التي تتحملها السعودية لتسهيل الهجمات”.

واضاف ان ” الموقعين على الرسالة قالوا إن عائلاتهم ما زالت تسعى لتحقيق العدالة ومحاسبة مرتكبي الهجوم ، ودعوا هينز إلى رفع السرية والإفراج عن المعلومات الاستخباراتية التي يعتقد أنها توثق تورط السعودية”.

وجاء في الرسالة إن ” عشرين عاما تعتبر زمنا طويلا جدا بالنسبة للحكومة الامريكية لاخفاء الادلة على تورط السعودية في احداث الحادي عشر من ايلول ، وهي فترة طويلة جدا تعامل فيها الحكومة الامريكية مواطنيها كخصوم فيما يتعلق بقضايا الشفافية والمسائلة “.

واوضحت الرسالة ان ” عباءة السرية التي تحيط بمعلومات تورط السعودية يتعارض مع القيم الأساسية للولايات المتحدة ومصدر للألم المستمر للمجتمع الذي يهين ذكريات الناس المقتولين”.

وبين التقرير الى أن ” الحادث الارهابي هو الاكبر في تاريخ امريكا والذي تسبب في قتل 2977 شخصا ادى الى تحول جذري  في المشاركة العالمية للولايات المتحدة في الشرق الأوسط على مدى العقدين المقبلين ، مع بدء حربين مدمرتين في العراق وأفغانستان لمواجهة التهديد من الإرهاب العالمي” ، مبينا أن ” الضحايا واسرهم يسعون إلى الضغط على الحكومة الأمريكية لتحديد هوية المتآمرين وكشفهم بالكامل”.

واشار الى أن ” الموقعين جميعًا طرف في دعوى قضائية ضخمة تطالب بتعويضات بمليارات الدولارات من السعودية لدورها في الهجمات، ففي عام 2019 ، أفادت تقارير أن مكتب التحقيقات الفيدرالي كشف عن اسم مسؤول سعودي سعى إلى توفير الخدمات اللوجستية للحازمي والمحضار الخاطفين المحيطين بالهجمات”.

  • عين العراق نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا