هآرتس: تسريب تفاصيل عملية إسرائيلية ضد إيران قبل تنفيذها

260

كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية عن تسريب تفاصيل عملية عسكرية للجيش الإسرائيلي كانت تستهدف التواجد الإيراني في سوريا، قبل تنفيذها بيوم واحد.

وقالت الصحيفة في تقرير لها، إن أحد المشاركين في التخطيط للعملية سربها لوسائل إعلام أجنبية، حيث طلب تأجيل النشر بعد قرار بتأجيل العملية لمدة يوم واحد، لكنها لم تشر إلى توقيت العملية بالضبط.

 

وعن التفاصيل، أكدت “هآرتس”، أن “عدد قليل عدد قليل من المستوى السياسي والأمني عرفوا عن هذه العملية، التي كانت تكتنفها مخاطرة كبيرة للجنود في الميدان”.

وذكرت أن “مصدر مطلع على تفاصيل العملية التي سربها لوسائل الإعلام، لم يعرف عن تأجيل العملية، لاعتبارات عملياتية تتعلق بجهاز الأمن، وبعد أن اكتشف ذلك طلب من المراسل تأجيل النشر إلى حين انتهاء العملية الحساسة التي نفذتها وحدة خاصة تابعة للجيش الاسرائيلي في دولة عدو”.

ولفتت إلى أن “أهمية العملية التي كانت جزءا من نشاطات جهاز الأمن؛ لمنع تمركز إيران في سوريا وفي دول أخرى في الشرق الأوسط، دفعت متخذي القرار لتنفيذها بسبب أهميتها رغم المخاطرة التي تكتنفها نشاطات من هذا النوع”، منوهة إلى أنه جرت “استعدادات طويلة وتدريبات معينة للوحدة الخاصة التي نفذت العملية”.

وأشارت الصحيفة، إلى أن “تسريب المعلومات الخاصة بالعملية، أغضب شخصيات رفيعة في جهاز الأمن وفي الوحدة الخاصة التي نفذت المهمة، الذين لم يعرفوا بأن المعلومات قد تم نقلها لوسائل الإعلام”.

وأوضحت أن “وصول المعلومات التي تتعلق بعملية حساسة جدا إلى جهات أجنبية، أثارت القلق في أجهزة الأمن، الذين قالوا لجهات مختلفة إن التسريب قبل تنفيذ العملية عرض الجنود للخطر، ونفذت العملية في الموعد الذي حدد بعد تأجيلها، وتم إبلاغ وسائل الإعلام بها، وهي التي كان لدها المعلومات عن تلك العملية”.

وتقوم قوات الاحتلال بعمليات متواصلة لضرب أهداف تابعة لإيران وحزب الله في سوريا، تحت مزاعم إبعاد التواجد الإيراني وحلفائه ومليشياته العسكرية عن الحدود القريبة من فلسطين المحتلة.

ولم يكتف الاحتلال بضرب أهداف لإيران وحلفائها في سوريا، بل إنه يقوم بقطع خطوط الإمداد البحرية، حيث استهدف عددا من السفن الإيرانية، خلال فترات سابقة، كان آخرها ضرب سفينة “ساويز” في البحر الأحمر، والتي تتبع للحرس الثوري الإيراني.

  • عربي21

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا