انشقاق “كبير” يضرب حزباً تشرينياً في العراق

224

كشف مصدر مطلع، يوم الخميس، عن انشقاق قيادات كبيرة في حزب البيت الوطني التشريني الذي أُعلن عنه مؤخرا.

وقال المصدر في تصريح لوكالة شفق نيوز، شريطة عدم الإشارة إلى اسمه، إن “حزب البيت الوطني الذي أُعلن عنه مؤخرا كجهة جديدة تمثل تظاهرات تشرين وكحزب ثائر ضد فساد السلطة تلقى تنظيمه صفعة قوية بانشقاق قيادات مؤثرة فيه”، لافتا إلى أن ” ابرز القيادات المنشقة هي: عمار خضير، زايد العصاد، عماد علي”.

وأرجع المصدر، سبب الانشقاق إلى “الاختلاف الكبير في الرؤى بين قيادات الحزب الجديد، فضلا عن تهميش المؤسسين لفكرة الحزب في اتخاذ القرارات وتولي المناصب”.

يذكر أن عددا من الأحزاب الجديدة قد انبثقت عن الاحتجاجات التي انطلقت في شهر تشرين من العام 2019 المناهضة لنظام الحكم الحالي بالعراق والمطالبة بتنحي الأحزاب الرئيسية التي تسلمت زمام الأمور بعد سقوط نظام صدام حسين بسبب تردي الواقع الخدمي والمعيشي وتفشي البطالة في المجتمع واستشراء الفساد المالي والإداري في دوائر الدولة ومؤسساتها.

  • شفق نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا