الغارديان تتساءل: من سيدفع مليارات الدولارت خسائر إغلاق قناة السويس بعد جنوح السفينة ايفرغيفن؟

305

ناقشت صحف بريطانية موضوعات هامة تتعلق بمنطقة الشرق الأوسط، أبرزها التعويضات المتعلقة بإغلاق قناة السويس لمدة أسبوع بعد جنوح السفينة ايفرغيفن، وتوقعات بمعركة قضائية طويلة الأجل بين هيئة القناة وشركات التأمين والشركات المشغلة، وكذلك رحلة مثيرة للجدل قام بها رئيس وزراء بريطانيا الأسبق ديفيد كاميرون إلى السعودية ولقاء ولي العهد محمد بن سلمان بعد فترة من اتهامه بالضلوع في قتل الصحفي جمال خاشقجي.

تحدثت صحفية الغارديان عن انتهاء أزمة إغلاق قناة السويس وتعويم السفينة العملاقة “ايفرغيفن”، لكنها تساءلت عن الجهة التي ستتحمل مليارات الدولارات قيمة الخسائر التي نجمت عن توقف حركة الملاحة في القناة لمدة أسبوع كامل.

وجاء في تقرير مطول للصحفيين ميشيل صافي وروث ميكلسون، أنه من المتوقع أن تندلع معركة قانونية طويلة الأجل قد تستغرق سنوات لتحديد المسؤولية عن جنوح السفينة الضخمة وحمولتها التي بلغت 220 ألف طن ومن يجب أن يتحمل تكاليف إنقاذها والتعويضات الهائلة.

وأوضحت الصحيفة أن جنوح السفينة التي يبلغ طولها 400 متر لمدة أسبوع في قناة السويس، تسبب في خسارة للتجارة العالمية بلغت نحو 7 مليارات جنيه إسترليني يوميا، في حين بلغت خسائر هيئة قناة السويس 10.9 مليون جنيه إسترليني يوميا.

وقال أسامة ربيع رئيس الهيئة إن مصر تمكنت من إعادة تعويم السفينة في وقت قياسي، “ولو حدثت مثل هذه الأزمة في أي مكان آخر في العالم، لكان حلها سيستغرق ثلاثة أشهر”.

  • BBCعربي

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا