روحاني لماكرون: الإتفاق النووي غير قابل لإعادة التفاوض

221

أكّد الرئيس الإيراني حسن روحاني لنظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون، إنّ الإتفاق النّووي مع بلاده غير قابل لإعادة التّفاوض، والطريق الوحيد لإعادة إحيائه هو رفع العقوبات الأمريكية عن طهران، مضيفًا أنّ بإمكان طهران وباريس أن تتعاونا معًا بشكلٍ إيجابي لحلّ قضايا المنطقة عبر تنمية التعاون بينهما.

ولفت روحاني خلال إتصال هاتفي مع ماكرون إلى أنّ “الإتفاق النّووي إتّفاق دولي متعدّد الجوانب وأطرافه معروفون ومسجّلون ضمن القرار 2231”.

وأضاف أنّ “إضاعة فرص الحفاظ على الإتفاق وإعادة إحيائه ستضع الجميع أمام ظروف أكثر صعوبة”.

ورأى روحاني أنّ “خفض طهران التزاماتها في الإتفاق النووي ناجم عن إنسحاب واشنطن وعجز الدول الأوروبية عن تنفيذ التزاماتها”، مشيرًا إلى “استعداد بلاده للعدول عن خفض التزاماتها فور تنفيذ الطّرف المقابل تعهداته”.

وأشار إلى أنّ بلاده لن تنسحب من الإتفاق النّووي، وأنّ التعاون مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيبقى مستمرًا.

واعتبر في هذا الصدد أنّ “أي خطوة أو موقف غير بناء يصدر عن مجلس حكام الوكالة، سيجعل الأطراف أمام تحديات جديدة وسيزيد من تعقيد الظروف الراهنة”.

كما أكّد الرئيس الإيراني لنظيره الفرنسي أنّ “العقوبات الأمريكية الظالمة وغير القانونية صعبت على إيران من مواجهة إيران لجائحة كورونا، وأعاقت حصولنا على الموارد المالية وشراء المعدات الطبية والأدوية”.

  • العهد الأخباري

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا