إنتقادات واسعة لفضيحة استثناء بن سلمان من العقوبات

    201

    أعلنت الولايات المتحدة أنها ستركز على السلوك المستقبلي للسعودية بعد نشر التقرير الخاص بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي، وطالبت المملكة بحل وحدة النخبة في الحرس الملكي المسؤولة عن قتل خاشقجي.
    مجرد الوعد الاميركي بالتركيز على السلوك المستقبلي للسعودية بعد العقوبات التي فرضتها على بعض مسؤولي المملكة فيما يتعلق بجريمة اغتيال الصحفي جمال خاشقجي، واجه انتقادات دولية لانها استثنت من العقوبات ولي العهد محمد بن سلمان الذي كشف تقرير سري اميركي تورطه في هذه الجريمة، هذا الموقف أثار تساؤلات بشأن المحاسبة ووضع وعود إدارة الاميركية الجديدة على المحك لاسيما وان الرئيس جو بايدن وعد بجعل مسالة حقوق الإنسان علی سلم أولويات سياسة بلاده الخارجية.
    وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية باسم نيد:”نحن نركز بشدة على السلوك المستقبلي للسعودية، كما نحاول الوصول إلى القضايا الكامنة وراء القتل الوحشي لجمال خاشقجي ولهذا السبب بالتحديد عاقبت وزارة الخزانة أحمد العسيري (نائب رئيس المخابرات الخارجية) لدوره المباشر في عملية اسطنبول ولهذا السبب أيضا حددنا قوة التدخل السريع

    • قناة العالم

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا