هكذا علق وزير الخارجية الايراني على توسيع “اسرائيل” لمفاعلها النووي

33

أعلن محمد جواد ظريف، وزير الخارجية الإيراني، في تغريدة له اليوم السبت، إن “إسرائيل تواصل توسيع مفاعل ديمونة، المصنع الوحيد في المنطقة لصناعة القنابل النووية”.

وبحسب التغريدة، فقد أرسل ظريف إشعارات لحسابات الرئيس الأميركي جو بايدن، ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، والوكالة الدولية للطاقة الذرية، وطلب منهم التعليق على الموضوع.

ووجه ظريف عدة أسئلة: “هل تشعرون بقلق عميق؟ هل أنتم قلقون قليلاً؟ تريدون التعليق؟ هذا ما ظننته!”، في إشارة إلى صمتهم تجاه توسعة “إسرائيل” مركزها النووي.

وكان الفريق الدوليّ المعنيّ بالمواد الانشطاريّة، قد نشر صوراً فضائيّة تؤكد تنفيذ “إسرائيل” أعمال بناء  جديدة في مركز “ديمونة” للأبحاث النووية الواقع بصحراء النقب.

الصور التقطت عبر قمر صناعيّ في 4 كانون الثاني/يناير الماضي، حيث أشار الفريق إلى أنّ “أعمال البناء تجري على مقربةٍ مباشرة من مفاعل ديمونة، ومحطة إعادة المعالجة في الموقع”.

وتتركّز تلك الأعمال في المرحلة الحاليّة على منطقة محفورة واسعة النطاق، يصل طولُها إلى نحو 140 متراً، وعرضها إلى نحو 50 متراً، ولا يزال الغموض يلُفّ هدفها، بعد أن انطلقت تلك الأعمال أواخر عام 2018، وفق الفريق الدولي.

  • الوقت تحليلي واخباري

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا