حملات اعتقال في كردستان تطال ذوي المتظاهرين المعتقلين

    201

    كشف النائب عن حركة التغيير كاوه محمد، الأحد، عن قيام قوات الأمن الكردية، باعتقال ذوي المتظاهرين الذين خرجوا بتظاهرات في عدد من مدن الإقليم للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية.
    وقال محمد في بيان تلقت /المعلومة/، نسخة منه إن “الأجهزة الأمنية الكردية من الأسايش والشرطة قاموا باعتقال ذوي المعتقلين الذين خرجوا بتظاهرات تطالب بصرف رواتبهم المتأخرة، وأننا في الوقت الذي ندين و نشجب بقوة هذه الاعتقالات العشوائية، نؤكد بأن هذه الممارسات التعسفية تستخدم من قبل الحزب الحاكم لتوسعه نفوذه”.
    وأضاف أن “مصير المعتقلين مايزال مجهولا رغم مناشداتنا للمنظمات الدولية والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الإنسان، لكن هنالك تكمين للأفواه واستخدام للقمع المفرط من قبل الأجهزة الأمنية في أربيل”.
    وطالب محمد الحكومة الاتحادية ومفوضية حقوق الانسان والأمم المتحدة وسفارات الدول الداعمة للحريات وجميع منظمات حقوق الانسان في العالم بـ”|التدخل الفوري، من أجل أولاً اطلاق سراح المعتقلين و ذويهم فقط، وأيضا لايقاف حملات الاعتقالات و المداهمات ضد الناشطين المدنيين و المطالبين بحقوقهم من معلمين و اساتذة و موظفين”.

    • المعلومة

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا