الإرهاب الأمريكي المحلي.. مخاوف من هجمات جديدة

219

نشرت صحيفة “واشنطن بوست” تقريرا أشار إلى أن غالبية الأعضاء في لجنة الأمن الداخلي بمجلس النواب الأميركي وافقوا على ما يبدو على فكرة إصدار قوانين جديدة من أجل معالجة موضوع الإرهاب المحلي داخل الولايات المتحدة، وذلك على ضوء اقتحام مبنى الكونغرس الشهر الماضي.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك جاء خلال الجلسة الاستماعية الأولى التي عقدتها اللجنة حول اقتحام مبنى الكونغرس، إذ أطلق الخبراء خلالها تحذيرات من أن مثل هذه التهديدات الداخلية ستستمر لعقود، وسلطت الضوء في هذا السياق على كلام مساعدة وزير الأمن الداخلي الأميركي السابقة لشؤون مكافحة الإرهاب، إليزابيت نومان التي قالت إن حصول هجوم إرهابي محلي جديد خلال الأشهر المقبلة هو سيناريو مرجح، وإن مشكلة الإرهاب المحلي ستستمر لفترة تتراوح بين عشرة وعشرين عاما.

“واشنطن بوست” توقّفت عند كلام رئيس رابطة مكافحة التشهير جوناثان غرينبلات الذي رأى أن حدث اقتحام مبنى الكونغرس شكل نقطة تحول لحركة العنصريين البيض وأن أتباع هذه الحركة اعتبروا ما حصل عند مبنى الكونغرس انتصارا.

ونبهت الصحيفة الى وجود عقبات سياسية أمام تمرير قوانين جديدة حول موضوع الإرهاب المحلي في أميركا، مشيرة إلى أن بعض النواب الديمقراطيين اتهموا عددا من النواب الجمهوريين بمساعدة وتحريض من قام باقتحام الكونغرس، كما لفتت إلى وجود انقسامات مستمرة بين الجمهوريين والديمقراطيين حول ما إذا كان الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب يتحمّل مسؤولية التحريض على ما حصل.

  • العهد الاخباري

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا