وثائقي يتحدث عن “تجسس” السعودية على حسابات تويتر

219

يعتزم نشطاء سعوديون بث فيلم وثائقي عن “تجسس” السلطات السعودية على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، واختراق حسابات لمعارضين.

وكانت السعودية عبر عملاء لها داخل شركة تويتر، تمكنت من كشف آلاف الحسابات التي تنتقد النظام وأفرادا في العائلة الحاكمة، وهو ما دفع العديد من النشطاء إلى رفع دعاوى ضد ولي العهد محمد بن سلمان ومسؤولين استخباراتيين في المحاكم الأمريكية.

وكشف موقع بيزنيس إنسايدر عن دعاوى رفعها المعارض السعودي علي الأحمد في محكمة بولاية نيويورك الأمريكية على شركة تويتر.

ويطالب الأحمد بتعويضات على خلفية تسريب بيانات في عام 2016 تسببت في مقتل عدد من الناشطين واعتقال آخرين في السعودية.

وقال المحامي ديفيد شوارتز إن النظام السعودي قام أيضا بمحاولات لاغتيال الأحمد في مناسبات متعددة.

واعتبر الأحمد المقيم في الولايات المتحدة، أن عدم كفاءة شركة تويتر أدت إلى مقتل وتعذيب المبلغين عن المخالفات داخل السعودية.

وأكد الأحمد في الدعوى أنه يعرف بعض الضحايا الذين لقوا حتفهم في السعودية، بعد الكشف عن بياناتهم، وأن عددا منهم تعرض للتعذيب، في حين لا يزال آخرون في السجون.

وقال المعارض السعودي إن عدم كفاءة منصة تويتر سمحت بعمليات اختراق لحسابات بعض المغردين المعارضين.

وتسببت في الكشف عن أرقام هواتفهم وعناوين بريدهم الإلكتروني، ما مكن السلطات السعودية من التعرف عليهم وإسكاتهم.

وبحسب منظمات حقوقية؛ اعتقلت السلطات السعودية 6 مواطنين كانوا يديرون حسابات عبر تويتر بهويات مخفية.

وكشفت النقاب عن أن المستشار السابق في الديوان الملكي السعودي، سعود القحطاني، هدد المعارضين بأن الحكومة لديها طرقها للوصول إلى أصحاب الحسابات الوهمية.

وستحاكم المحاكم الأمريكية أحمد أبو عمو الموظف السابق في تويتر، المتهم بالتجسس على الشركة، مع شخصين آخرين هما علي آل زبارة وأحمد الجبرين.

ووجهت وزارة العدل الأمريكية اتهامات إلى أبو عمو منها العمل لصالح حكومة أجنبية بشكل غير مشروع، وغسل الأموال، والتخريب، والتملك غير القانوني، وتغيير أو تزوير السجلات أثناء تحقيق فدرالي.

  • عربي 21

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا