مصدر يكشف عن ضغوط سياسية لتعيين خطباء “متطرفين” بمساجد حزام بغداد

    241

    كشف مصدر مطلع، الاحد، عن ضغوط سياسية تمارس على ديوان الوقف السني لفرض أئمة وخطباء لمساجد حزام بغداد ممن يحملون فكرا متطرفا , مشيرة الى ان هذا الضغط يأتي بدفع من قبل السفارة الامريكية .
    وقال المصدر في تصريح لـ / المعلومة / , ان ” معلومات وصلت الينا بوجود ضغط من بعض السياسيين على الوقف السني بتعيين خطباء وائمة جوامع ممن يحملون فكرا متطرفا في مساجد حزام بغداد ” .
    وأضافت ان ” هذا الضغط ناجم عن دفع من قبل السفارة الامريكية”، مبينا أن “الحكومة مطالبة بمراقبة وتدقيق أئمة وجوامع حزام بغداد من خلال خطبهم والدورات التي يقيمونها في الجوامع لنشر الفكر الداعشي خاصة لدى الصبية والشباب”.
    وتصاعدت التحذيرات من عودة الخطاب الطائفي والمتطرف خصوصا بعد التفجيرين الإرهابيين في ساحة الطيران وسط بغداد والهجوم الإرهابي في منطقة العيث شرقي صلاح الدين.

    • المعلومة

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا