برلماني كردي: حملة مواجهة الفساد في الإقليم خدعة إعلامية

    212

    أكد عضو برلمان إقليم كردستان عن حراك الجيل الجديد دياري أنور، الاثنين، أن حملة مواجهة الفساد في الإقليم التي أعلنت عنها الحومة هي خدعة إعلامية لاوجود لها.
    وقال أنور في تصريح لـ/المعلومة/، إن “الحكومة تظن أن الشعب الكردي أصبح غير مدرك لما تقوم به الأحزاب المتنفذة وعوائل السلطة، وتظن أنها تحاول كسب الرأي العام من خلال اعتقال مسؤول محلي أو إجراء تغييرات في منفذ حدودي”.
    وأضاف أن “الفساد في الإقليم أكبر وأعمق، وهو متداخل في عمق الحكومة ورئاسة الوزراء والمؤسسات المهمة، وبالتالي هذه الحملات لن تأتي بجديد، لأن المسؤولين المحليين هم مجرد أدوات لمن يوجههم من قادة الأحزاب وعوائل السلطة”.
    وأشار انور إلى أن “الفساد في المنافذ الحدودية يتجاوز مليار دولار لكل منفذ سنوياً، لايعرف مصير تلك الأمول، رغم وجود مطالبات من نواب في البرلمان بكشف الحقائق كاملة”.

    • المعلومة

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا