ترامب يصدر عفوا عن 143 شخصا ويستبعد نفسه وعائلته

36

كشفت صحيفة واشنطن بوست الامريكية، عن ان الرئيس الامريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب اصدر في وقت متاخر من مساء امس عفوا رئاسيا عن 143 شخصا باستثناء نفسه وعائلته بناء على نصيحة المستشارين .
وذكر التقرير الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ ان ” القائمة ضمت مستشاره السابق ستيف بانون وعدد من المشاهير ومجرمي المخدرات غير العنيفين كما أصدر عفواً عن عضوين جمهوريين سابقين في الكونغرس ، ريك رينزي من ولاية أريزونا وراندال “ديوك” كانينغهام من كاليفورنيا. كان كلاهما قد أنهى فترات السجن التي نشأت عن إدانات بالفساد”.
واضاف ان ” البعض داخل البيت الأبيض اعتقدوا أن بانون لن يحصل على عفو ، لكن ترامب استمر في تقييم الأمر – موازنة مساعدة بانون السابقة له ، وإمكانية مساعدته في المستقبل ، مقابل ما اعتبره سلوكًا غير مخلص في بعض الأحيان”.
وتابع أن ” العفو الذي صدر في اللحظة الأخيرة على بانون يؤكد كيف استخدم ترامب سلطته الرئاسية لصالح الحلفاء والداعمين السياسيين. وقد سبق له أن أصدر عفواً أو خفف الأحكام الصادرة عن رئيس حملته الانتخابية السابق ، ومستشار الأمن القومي السابق ومستشار السياسة الخارجية السابق للحملة”.
واشار التقرير الى انه ” بينما كان ترامب يفكر بشدة في الأسابيع الأخيرة في تمديد العفو الوقائي لأولاده البالغين أو حتى لنفسه في أعقاب الهجوم على مبنى الكابيتول الأمريكي ، أقنعه مستشار البيت الأبيض بات سيبولون ومستشارون آخرون أن القيام بذلك سيكون بمثابة اعتراف غير ضروري بالجرم ، بالنظر إلى أنه لم يتم اتهام أي شخص بأية جريمة أو من المعروف أنه يخضع لتحقيق فيدرالي”.
وقال محامو ترامب إنه لا يستطيع العفو عن الأشخاص دون ذكر الجرائم المحتملة التي تم العفو عنهم بسببها ، وأن منح الناس الرحمة بشكل استباقي قبل اتهامهم رسميًا بارتكاب جريمة من شأنه أن يشكل سابقة سيئة ، على حد قول مسؤول كبير في الإدارة”.

  • المعلومة

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا