الخارجية الروسية: بومبيو يحاول إيذاء إيران بأي بطريقة

    36

    وزارة الخارجية الروسية تعلق على التصريحات الأميركية الأخيرة بشأن إيران وتقول التصريحات الأميركية بأن إيران أصبحت ملاذاً للقاعدة غير موثقة.

    قالت وزارة الخارجية الروسية إن التصريحات الأميركية الأخيرة بأن إيران أصبحت ملاذاً للقاعدة “غير موثقة”.

    وفي بيان لها أشارت الخارجية إلى أن موسكو ليس لديها معلومات عن مثل هذه العلاقات مع طهران.

    كما اعتبرت الخارجية أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يحاول إيذاء إيران بأي طريقة.

    ويوم أمس، قال مصدران مطلعان لوكالة “رويترز” إن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو يعتزم استخدام معلومات لاتهام إيران علناً بأن لها صلات بتنظيم القاعدة، وذلك في إطار تحركه في اللحظات الأخيرة ضد إيران قبل تسليم السلطة للرئيس المنتخب جو بايدن.

    وقال المصدران إنه في الوقت الذي لم يتبق فيه سوى 8 أيام فحسب للرئيس دونالد ترامب في منصبه، فمن المتوقع أن يقدم بومبيو ادعاءات بشأن مزاعم بأن “إيران قدمّت ملاذاً آمناً لقادة القاعدة ودعمتهم”، على الرغم من الشكوك داخل مجتمع الاستخبارات والكونغرس.

    بعد ذلك، رد المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زادة، على ما وصفه بـ”المزاعم الواهية لوزير خارجية أميركا”، حول “العلاقة بين إيران والقاعدة”.

    وقال أن  خطيب زادة في تصريح له إن “إيران التي كانت لسنوات عديدة ضحية للإرهاب الأميركي الممنهج والجماعات المدعومة منها، لديها سجل شفاف في مجال مكافحة إرهاب القاعدة وداعش“.

    وأضاف خطيب زادة أن “تكرار التهم وطرح الوثائق الزائفة تحت مظلة الكشف عن معلومات سرية”، بواسطة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو خلال الأسبوع المتبقي من حكم ترامب، “مؤشر على إفلاس وإحباط وهزيمة سياسة الضغوط القصوى ضد إيران”.

    كما رد ​وزير الخارجية​ ال​إيران​ية ​محمد جواد ظريف​ على بومبيو،​ معتبراً أنه “لا يمكن استغباء الناس بهذا الكلام”، متهماً بومبيو بـ”ترويج الأكاذيب“.

    وأشار ظريف إلى أن “الإرهابيين الذين نفذوا هجمات 11 أيلول/سبتمبر في ​الولايات المتحدة الأميركية​ أتوا من بلدان يفضلها بومبيو ولم يأتوا من ​الجمهورية​ الإسلمية الإيرانية”، في إشارة ضمنية إلى السعودي

    • الميادين

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا