الكشف عن حراك سياسي رفيع لحسم مصير الانتخابات خلال الأسبوع الحالي

    29

    كشفت صحيفة الشرق الأوسط، الاثنين، عن حراك يقوده رئيس الجمهورية برهم صالح لحسم مصير الانتخابات النيابية المبكرة وما اذا كانت الحكومة لاجرائها من عدمه.
    ونقلت الصحيفة عن مصدر سياسي رفيع المستوى قوله في تقرير اطلعت عليه /المعلومة/، إن «الأسبوع الحالي سيشهد لقاءات واجتماعات مكثفة بين الزعامات والقوى السياسية في العراق من أجل حسم مصير الانتخابات المبكرة”.
    وأضاف المصدر، أن «هذا الأسبوع سيشهد حراكاً سياسياً مهماً يقوده رئيس الجمهورية برهم صالح مع القيادات السياسية في البلاد، فضلاً عن المفوضية العليا المستقلة للانتخابات»، مبيناً أن «الهدف من لقاء الزعامات السياسية هو بلورة موقف نهائي حيال الانتخابات، لا سيما أنها تجري وسط سلسلة من الأزمات والخلافات».
    وبشأن «المفوضية العليا المستقلة للانتخابات»، اوضح المصدر أن «المطلوب من المفوضية تحديد موقفها النهائي بشأن ما إذا كانت قادرة على إجراء الانتخابات في الموعد الذي حددته الحكومة أم في موعد آخر حتى تتضح الصورة»، موضحاً أنه «بعد استكمال هذه النقاشات، سيتم الإعلان بشكل رسمي عما إذا كنا قادرين على إجراء انتخابات في الموعد الحكومي (6 – 6 – 2021) أم في موعد آخر؛ كأن يكون الشهر العاشر من العام الحالي».
    وتابع المصدر، أن «من بين المسائل التي تحتاج إلى حسم نهائي واتخاذ موقف بشأنها من قبل جميع القوى السياسية، مسألة إجراء الانتخابات عبر البطاقات البايومترية بوصفها الأسلوب الصحيح للحد من عمليات التزوير، وكذلك الإشراف الأممي على الانتخابات، وتخصيص الأموال الكافية لإجرائها»

    • المعلومة

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا