برلماني مسيحي: الشهيد سليماني لم يفرّق بين مسلم وغيره في الدفاع عن الشعوب ومواجهة داعش

    381

    اكد النائب عن الطائفة المسيحية الآشورية والكلدانية بمجلس الشورى الاسلامي الايراني شارلي انوية تكية ان الشهيد القائد قاسم سليماني لم يكن يفرّق بين مسلم وغيره في الدفاع عن الشعوب ومواجهة التنظيم الارهابي داعش.

    وقال النائب انوية تكية في تصريح ادلى به لمراسل وكالة انباء “فارس”: ان اللسان ليعجز عن تبيان صفات وخصال الشهيد سليماني الا ان ابرزها هي الالتزام بالولاية والاخلاص في العمل والطابع الشعبي والاهتمام بالشباب.

    واضاف: ان الشهيد الحاج قاسم سليماني لم يكن يفرّق بين مسلم وغير مسلم في الدفاع عن الشعوب ومواجهة التنظيم الارهابي داعش وكان في دفاعه عن الشعوب امام الارهابيين يستعرض عدالة الامام علي (ع) وحقوق الانسان الواقعية.

    واكد بان استشهاد الحاج قاسم سليماني لن يؤدي على توقف نهج المقاومة بل ستتسارع حركة ومقاومة الشعب الايراني امام الاستكبار اكثر مما مضى واضاف: ان اميركا هي الرمز الحقيقي والبارز لارهاب الدولة والتي لا تتوانى عن ارتكاب اي عمل لاانساني.

    ولفت الى ان الادارة الاميركية بعمليتها الارهابية في اغتيال الشهيد سليماني قد كشفت عن وجهها الحقيقي الكريه للجميع اكثر فاكثر على المستوى السياسي وحقوق الانسان.

    واكد بان المسيحيين الآشوريين والكلدانيين يقفون تحت راية الولاية الى جانب سائر المواطنين المسلمين في الدفاع عن شرف الوطن ولن يترددوا لحظة في هذا المسار.

    • وكالة انباء فارس

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا