بغداد تعلق على مغادرة أول قوة أميركية من الاراضي العراقية

    20
    U.S. soldiers attend a naturalization ceremony while celebrating Fourth of July at Bagram airbase, north of Kabul July 4, 2013. The United States celebrates its Independence Day on July 4. REUTERS/Omar Sobhani (AFGHANISTAN - Tags: MILITARY ANNIVERSARY)

    أكد المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة، اللواء، تحسين الخفاجي، الجمعة، تهيؤ أول دفعة من القوات الأميركية للانسحاب من الاراضي العراقية.

    جاء ذلك في تصريح للخفاجي لوسائل اعلام روسية تابعها “ديجيتال ميديا ان ار تي” اليوم، (20 تشرين الثاني 2020)، قال فيه أن “أول دفعة من القوات الأميركية تتهيأ للانسحاب من العراق، وفق الاتفاق مع واشنطن”، مبينا ان “القوات ليست قتالية”.

    وأضاف: “لدينا فقط الذين يلبون الدعم بالضربات الجوية لاستهداف فلول داعش، واللوجستي والاستشارة”.

    وتابع، ان “القوات الأميركية تتهيأ للانسحاب والعدد الأول هو 500، الذين تم الإعلان عنهم وفق الاتفاق بين بغداد وواشنطن حديثا”.

    ونوه المتحدث الرسمي باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية بأن انسحاب القوات الأميركية من العراق سيتم خلال فترة قصيرة جدا، وفق جدول بين العراق والولايات المتحدة الأميركية، وحسب توقيتات زمنية محددة.

    وفي الأربعاء الماضي، كشف وزير الخارجية العراقية، فؤاد حسين، خلال مؤتمر صحفي، عن توصل بغداد وواشنطن إلى اتفاق لسحب 500 جندي أميركي من العراق، عقب مباحثات قد جرت خلال اتصال هاتفي بين القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، ووزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو.

    وأعلن حسين، أن العدد الإجمالي القوات الأميركية في العراق سينخفض إلى 2500 جندي، لافتا إلى أن القوات المتبقية ليست قتالية، وأن الحكومة العراقية ستبقى مستمرة بالتنسيق مع الإدارة الأميركية، لا سيما في مجال المعلومات الاستخبارية والاستشارات العسكرية وتدريب القوات.

    وأبدى وزير الدفاع الأميركي بالوكالة الجديد، كريستوفر ميلر، عزمه تسريع سحب القوات الأميركية من أفغانستان والشرق الأوسط، قائلا: “حان وقت العودة إلى الوطن. جميع الحروب يجب أن تنتهي”، في أول رسالة له للقوات المسلحة الأميركية.

    وكتب ميلر في رسالة على موقع وزارة الدفاع:

    كثيرون تعبوا من الحرب، وأنا واحد منهم، لكنها المرحلة الحاسمة التي نحوّل فيها جهودنا من دور قيادي إلى دور داعم.

    واختتم وزير الدفاع الأميركي بالوكالة: “إنهاء الحروب يتطلب تنازلات وشراكة واجهنا التحدي وبذلنا كل ما في وسعنا، الآن حان وقت العودة إلى الوطن”،  بحسب موقع “سبوتنيك”.

    NRTعربي

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا