بريطانيا تطلق سراح بائع كاشف المتفجرات المزيف الى العراق بحجة الافلاس

571

كشفت صحيفة الديلي ميل البريطانية أن بائع اجهزة كشف المتفجرات المزيف جيمس ماكورميك والذي حقق ثروة تقدر بـ 50 مليون جنيه من بيع تلك الاجهزة قد تم اطلاق سراحه من السجن بعد ادعائه الافلاس .
ونقل تقرير الصحيفة الذي ترجمته وكالة /المعلومة/ عن المحتال ماكروميك بعد اطلاق سراحه من السجن مباشرة قوله إن ” ثروته لم تعد موجودة ” حيث ان القاضي الذي حكم عليه بالسجن عام 2013 لمدة عشرسنوات قال له إن ” يديك ملطختان بالدم “.
واضاف التقرير أن ” جيمس ماكروميك باع اجهزة كشف متفجرات مزيفة ومخصصة لكشف كرات الغولف الى سلطات مختلفة بقيمة 27 الف جنيه ، وبين اعوام 2006 الى 2009 باع ما قيمته 38 مليون جنيه إسترليني من أجهزة الكشف المزيفة للسلطات في العراق ، حيث تم استخدام الأجهزة عديمة الفائدة عند نقاط التفتيش في بغداد والبصرة ، ولم تقدم أي حماية من الهجمات المحتملة”.
وتابع أن ” المسؤولين العراقيين والبريطانيين يعتقدون أن احتياله سمح للانتحاريين بقتل وتشويه الآلاف، ففي إحدى المرات ، قاد إرهابيون سيارة محملة بالصواريخ والقذائف عبر 23 نقطة تفتيش في بغداد حيث تم استخدام الجهاز”.
وواصل أن ” ماكروميك هو شرطي متدرب سابق ، الملايين التي كان يتقاضاها لتمويل أسلوب حياة فخم. كان يمتلك منزلًا قيمة 5 مليون جنيه استرليني في باث ، ومزرعة بقيمة 1.5 مليون جنيه استرليني بالقرب من تونتون ، وسومرست ، وبيت عطلات بقيمة 250 ألف جنيه استرليني في فلوريدا وفيلا بقيمة 350 ألف جنيه استرليني في قبرص”.
وقال المحتال جيمس ماكروميك ” “ليس لدي شيء كل شيء تم أخذه مني ،؟ لقد قضيت وقتي ودفعت جزائي، الآن ، أريد فقط أن أستمر في حياتي”. بحسب قوله .

المعلومه نيوز

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا