مسؤول سابق في “CIA”: حرب غير مبررة تخوضها الولايات المتحدة و”إسرائيل” ضد إيران

448

رأى المسؤول السابق بوكالة الإستخبارات المركزية الاميركية “سي أي اي” بول بيلر في مقالة نشرها موقع “ريسبونسيبل ستيتكرافت” أن ما أسماه “تفجيرات” شهدتها إيران في الآونة الأخيرة “تأتي في سياق مساعي منظّمة”، مشيرا إلى أن أن “هجوم ضد طهران لن تؤدي إلى إضعافها أو تغيير ميزان القوة في المنطقة لصالح أميركا”.

وزعم الكاتب أن “الملابسات تشير إلى تورط “إسرائيل” أو الولايات المتحدة أو كلاهما، لافتا إلى أن “الطرفين لديهما سجلا حافلا في سياستهما حيال إيران”. وذكَّر في هذا السياق بقيام الولايات المتحدة بإغتيال قائد فيلق القدس السابق في قوات حرس الثورة الإيرانية اللواء الشهيد قاسم سليماني، وبقيام كيا العدو بإغتيال علماء نوويين إيرانيين.

وشدد الكاتب على أن “ما يجري هو حرب”، مشيرًت إلى أن “الحرب ليست مبررة إلا من أجل الدفاع عن النفس أو رداً على هجوم أو من أجل منع حدوث الهجوم (من الطرف الآخر)، وذلك إستناداً إلى القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة”.

وقال إن “ذلك لا ينطبق على إيران، وأن لا مؤشرات تفيد أن إيران هي على وشك مهاجمة “إسرائيل” أو الولايات المتحدة”.

وتابع الكاتب أن “الهجمات ضد إيران لن تؤدي إلى إضعاف طهران أو تغيير ميزان القوة في المنطقة لصالح أميركا”، معتبرا أن “غض الطرف عن “الهجمات الإسرائيلية على إيران” أو حتى التواطؤ مع هذه الهجمات يضر بالمصالح الاميركية”.

الكاتب ختم قائلا إن “من مصلحة “إسرائيل” تصعيد التوتر مع إيران من اجل تحميل طهران مسؤولية مشاكل المنطقة ومنع حصول أي تقارب بينها وواشنطن، وكذلك من أجل تحسين العلاقات بين “إسرائيل” ودول الخليج وإبعاد الأنظار عن الملفات التي تثير الإنتقادات حيال تل أبيب”.

موقع العهد الأخباري

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا