بوتين: التظاهرات الأميركية مؤشر على وجود أزمات داخلية عميقة في البلاد

416

الرئيس الروسي يعتبر أن ما يحدث في الولايات المتحدة هو مظهر من مظاهر بعض الأزمات الداخلية العميقة، ويشدد على أن الرئيس الأميركي فاز بكل وضوح وبديمقراطية في الانتخابات الرئاسية.

أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عن اعتقاده بأن الاضطرابات في الولايات المتحدة ما هي إلا استمرار للحالة التي نشأت بعد الانتخابات في الولايات المتحدة، عندما فاز دونالد ترامب، لكن خصومه حاولوا التشكيك في شرعية هذا الفوز، بحسب قوله.

وقال بوتين في برنامج تلفزيوني سيعرض مساء الأحد على قناة “روسيا-1” إن “ما حدث هو مظهر من مظاهر بعض الأزمات الداخلية العميقة في البلاد”، مضيفاً “لقد رأينا هذه الحالة لفترة طويلة، أي منذ أن تولى الرئيس الحالي السلطة، عندما فاز ، فاز بكل بكل وضوح، وبطريقة ديمقراطية، أما الطرف الخاسر فجاء بكل أنواع الخرافات لمجرد التشكيك في شرعيته”.

تصريح بوتين يأتي بعد أسابيع من الاحتجاجات الحاشدة المناهضة للعنصرية في جميع أنحاء الولايات الأميركية، تحديداً بعد مقتل الأميركي الأفريقي جورج فلويد إثر تدخل عنيف للشرطة في مدينة مينيابوليس في ولاية مينيسوتا، ومقتله إثر جثو شرطي أبيض بركبته على عنقه قرابة تسع دقائق وهو مثبت على الأرض. بالإضافة إلى إطلاق شرطة أتلانتا النار على رجل أميركي أفريقي يدعى رايشارد بروكس، ويبلغ من العمر 27 عاماً، من  أتلانتا، كان نائماً في سيارته، الأمر الذي أعاق حركة مرور السيارات. 

ورأى محللون أن ترامب لا يتمتع بعقلانية ويتخلى عن حلفائه وأنه لم يعد بإمكان أحد إعادة ترميم النظام العالمي السابق. وأشاروا في حديثللميادين، أن الكثير من العواصم الأوروبية ترفض سياسته وسئمت منها، كما أنه يريد من الدول الغربية العمل مع واشنطن لردع موسكو وبكين بما يحقق المصالح الأميركية.

وفي وقت سابق، السفارة الروسية في واشنطن كانت أعربت عن قلقها حيال الترويج لدوامة جديدة من التكهنات حول تدخل روسيا المزعوم في الانتخابات الأميركية، وتحث السياسيين على إنهاء هذه المزاعم، معتبرة أن نشر مثل هذه “الأخبار” يضر بالعلاقات الروسية الأميركية.

الرئيس الأميركي دونالد ترامب كان اتهم روسيا سابقاً بأنها “ربما تدخلت في انتخابات الرئاسة 2016 التي أتت به إلى السلطة”، إلا أنه تحدث عن احتمال تدخل دول أخرى أيضاً.

الميادين نت

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا