أعنف هجوم صيني على الولايات المتحدة

517

ردت الصين على اتهامات الولايات المتحدة الأمريكية بشأن عملية مراقبة الانترنت والمواطنين الأمريكيين.وجاء الرد الصيني على لسان وزارة الخارجية الصينية أن الولايات المتحدة تجري أكبر مراقبة عالمية على الإنترنت، وتعتبر أكبر إمبراطورية قرصنة في العالم، ويتعين على واشنطن وقف هذه الإجراءات على الفور.وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيانغ في مؤتمر صحفي “في الواقع، الولايات المتحدة هي التي تقوم بأكبر عملية مراقبة وسرقة بيانات عالمية على الشبكة، وهي بالذات أكبر إمبراطورية قرصنة في العالم”.وأشار المسؤول الصيني إلى أن بكين تدعو الولايات المتحدة إلى الامتثال لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بشأن الحق بعدم المساس بالخصوصية في العصر الرقمي ووقف المراقبة العالمية الواسعة النطاق على الإنترنت على الفور.واختتم المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، قائلا: “ندعو أيضا بعض المسؤولين الأمريكيين إلى الكف عن التشهير بالصين”.وتوسعت خوارزمية المراقبة في الصين لتشمل الآن المستخدمين كافة، حيث يجري تحليل الصور والوثائق التي يتم مشاركتها من قبل المستخدمين في تطبيق “وي تشات” بهدف البحث عن الأخبار السياسية السرية، كما يستخدم التطبيق تقنية التعلم الآلي لرصد الاتصالات، وفقا للصحيفة

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا