فوربس: سحب الباتريوت رسالة أمريكية للسعودية حول حرب النفط

375

المصدر : عربي 21

قالت المؤرخة في مجال الطاقة، إيلين وولد، في تعليق نشرته مجلة “فوربس”، إن سحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب القوات الأمريكية من السعودية، يتعلق بالنفط.

وقالت المجلة في التعليق المنشور، والذي ترجمته “عربي21″، إن التقارير كشفت عن عملية سحب الجيش الأمريكي بطاريات باتريوت، التي نشرها بعد الهجمات التي تعرضت لها المنشآت النفطية بالطائرات المسيرة في أيلول/سبتمبر 2019.

وقالت التقارير إن الجنود الذين تم نشرهم بعد الهجمات، يستعدون الآن للمغادرة، بالإضافة لدراسة الجيش الأمريكي للوجود البحري الدائم في منطقة الخليج وإمكانية تخفيضه أيضا.

وقالت وولد إن الوجود العسكري في السعودية كان لردع الإيرانيين عن القيام بأي عملية، في حين وصف قادة البنتاغون القرار بأنه جاء بناء على غياب التهديد الإيراني وأنها “لم تعد تمثل تهديدا مباشرا على المصالح الإستراتيجية الأمريكية”.

وأضافت أن تصريحات وزير الخارجية مايك بومبيو الأخيرة، أشارت إلى أن العداء ضد إيران لم يخف، وأن ما تغير هو الرغبة أو الحاجة الأمريكية لحماية الأرصدة النفطية الأجنبية.

وقالت إنه وفي الوقت الحالي، لا توجد هناك حاجة استراتيجية أمريكية لمنع تصعيد عسكري في مناطق النفط الأجنبية، وتعريض حياة الجنود الأمريكيين للخطر بسبب ذلك، أو نشر قوات عسكرية لمنع ارتفاع أسعار النفط.

وأكثر من هذا تضيف وولد، قد يكون القرار الأخير إشارة من إدارة ترامب للسعودية، أنها ليست راضية عن التصرفات السعودية الأخيرة التي أسهمت في تخفيض أسعار النفط.

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا