مسؤولة امريكية تكشف عقود فاسدة لواشنطن في العراق بقيمة 7 مليارات دولار

    607

    كشفت المسؤولة الكبيرة في فيلق المهندسين في الجيش الامريكي بيناتين غرينهاوس عن صفقة يشوبها الفساد بقيمة 7 مليارات دولار بشأن التعاقد مع شركة امنية تابعة لنائب الرئيس الامريكي الاسبق ديك تشيني.

    ونقلت قناة (سي بي أس) الامريكية في مقابلة ترجمتها ، عن غرين هاوس قولها إنني “رأيت معاملة تفضيلية خاصة لشركة كي بي آر الامنية التابعة لشركة هاليبرتون التي يديرها نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني على حساب فيلق المهندسين في عقد قيمته 7 مليارات دولار في العراق”.

    واضاف التقرير أنه “كان هناك الكثير من التركيز على ديك تشيني ، نائب الرئيس ، والحقيقة أنه كان رئيس هاليبرتون لمدة ست سنوات، وهكذا ، بدأت الشكوك في النمو ربما أن تشيني كان يوجه العقود الحكومية لصالح شركة كبي بي آر”.

    وتابعت غرينهاوس بالقول امام مجلس الشيوخ إن ” “يمكنني أن أذكر بشكل لا لبس فيه أن الانتهاكات المتعلقة بالعقود الممنوحة لشركة كي بي آر تمثل أكثر حالات سوء استخدام العقود بشكل صارخ وغير لائق خلال مسيرتي المهنية”.

    وواصلت “لقد تعرضت للتهديد بالتصفية الجسدية بسبب ذلك ونصبوا لي فخا تسبب في سقوطي وفقدان لركبتي مما ادى الى خروجي من الخدمة”.

    واشارت غرينهاوس الى أنها “كانت تشعر بالقلق من حصول شركة كي بي آر على عقد لمدة خمس سنوات مع الجيش الامريكي في العراق من دون عطاء وحثت على قبول العطاءات الأخرى والحد من مدة الصفقة. لكن اعتراضاتها لم تتم معالجتها أبدًا ، وتلقت الشركة العقد في وقت لاحق ، فيما تم الكشف في مسودة التدقيق أن الشركة قد دفعت للحكومة الامريكية مبالغًا كبيرة مقابل مشتريات الوقود بمبلغ 61 مليون دولار”.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا