تقرير: الأميركان يحكمون قبضتهم على العراق ويعززون مواقعم بالمدفعية لمراقبة الجولان

    703

    كشف تقرير لموقع “مودرن دبلوماسي” الأميركية، عن انتشار القوات الأميركية في ست قواعد عسكرية بالعراق وتعزيز مواقعهم بالمدفعية الثقيلة، مؤكدة أن الأميركيين يريدون احكام قبضتهم على جزء كبير من الأراضي العراقية بعد قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب الاعتراف بسيادة “إسرائيل” على الجولان السوري.

    وذكر التقرير ، أن “التواجد الامريكي في العراق يتوزع بين ست قواعد حيث يتواجد المارينز بالقرب من الرمادين فيما تعزيزات الى قاعدة (كي 1) بالقرب من كركوك للسيطرة على الجزء الشمالي من الحدود السورية العراقية”.

    وأضاف، أن “القوات الأميركية تتواجد ايضا في قاعدة عين الأسد الجوية وقاعدة التنف بالقرب من المثلث العراقي السوري الاردني حيث تم تعزيزها بالمارينز والشبكات الإلكترونية”، مشيرا إلى “تعزيز القوات الأميركية مواقعها بالمدفعية الثقيلة”.

    وتابع، أنه “وبفضل هذا التوزيع الجديد فإن سيطرة القوات الأمريكية على الأرض هي بمثابة التحقق من تحركات واستخبارات واتصالات جزء كبير من الأراضي العراقية بين الحسكة والتنف التي تتوسط الحدود بين سوريا والعراق”.

    وتساءل التقرير عن مغزى هذا التوزيع مجيبا أن “هذا يمثل ضغطا أميركياً على مرتفعات الجولان وهو ما يعني دعمًا عسكريًا وسياسيًا واضحًا للاعتراف بالسيادة الإسرائيلية على مرتفعات الجولان”.

    ولفت التقرير إلى أن “الولايات المتحدة مستمرة في الحفاظ على وجودها العسكري في سوريا وتعزيزه خصوصا في الجزء الشرقي من البلاد وفي مناطق غرب العراق”، مؤكدا أنه “يتواجد في الوقت الحالي حوالي 400 عسكري في سوريا 200 منهم في الشمال في مناطق حلب والفرات الشرقية حيث وصلت تلك القوات مباشرة من كردستان العراق وعبر معبر الوليد الحدودي”.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا