العرداوي: اميركا تضغط على الحكومة وسفارتها تمارس اعمالا مريبة في بغداد

    809

    بين الخبير الامني عباس العرداوي، ان أميركا تمارس ضغطاً على الحكومة من اجل الابقاء على قواتها، بالاضافة الى قيام سفارتها في بغداد باعمال مريبة في العراق والمنطقة، موضحاً ان احتضان القواعد الاميركية للارهابيين القادمين من الباغوز السوري، يهدف الى شرعنة بقاء تلك القوات بحجة محاربة الارهاب.

    وقال العرداوي في تصريح ، ان “الادارة الاميركية تمارس وتضغط على الحكومة بشتى الوسائل الممكنة من اجل عدم تشريع قانون اخراج القوات الاميركية من العراق، حيث تتعامل بأسلوب المناورة في تقديم المقترحات والتلاعب بتوقيتات بقائها في العراق”.

    واضاف ان “البرلمان مطالب باخراج القوات الاميركية باسرع وقت ممكن، وعدم السماح لاي محاولة اميركية بابقاء قواتها في العراق، خاصة ان الجيش جاهز وعلى اتم الاستعداد لمواجهة الارهاب في اي منطقة كانت”، مبينا أن “القوات الاميركية تعمل على استقطاب الارهابيين في الباغوز السورية من اجل ادخالهم الى العراق لغرض ارباك الوضع الامني، وشرعنة بقائهم في العراق بحجة محاربة الارهاب”.

    واكد العرداوي، أن “السفارة الاميركية تمارس اعمالا مريبة وتأخذ اكثر من حجمها ودورها في العراق، حيث تمثل غرفة عمليات كبرى وبرعاية جنود صهاينة لتنفيذ مخططات وعمليات مشبوهة في العراق والمنطقة بشكل عام”.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا