خبير أمني: اميركا تدرب الدواعِش في حوران والقذف

    593

    أكد الخبير الامني كاظم الحاج، ان القوات الاميركية تعمل على تدريب “الدواعش” في واديي حوران والقذف بهدف تنفيذ عمليات اجرامية واعادة خلق الفتنة الطائفية، لافتاً الى ان بعض المناطق تسيطر عليها القوات الاميركية ولاتسمح للقوات العراقية بالتواجد او السيطرة عليها.

    وقال الحاج في تصريح ، ان “القوات الاميركية عملت على نقل الدواعش من سورية الى العراق ومن المعلومة والموثق لدى الجهات الامنية في الانبار ان اللارهابيين يتم نقلهم الى العراق بواسطة طائرات الشينوك والاباتشي الاميركية وبحسب حاجة الاميركان اليهم”.

    واضاف ان “اميركا تحاول اعطاء صورة اخرى لمسألة بقاء قواتها في العراق وحتى في سورية، وتعيد ادخال الارهابيين الى العراق، حيث تحمل تلك المجاميع اموالا عراقية طائلة سرقتها من المصارف خلال فترة تواجدها في الانبار والموصل”.

    وبين ان “هناك مناطق في الصحراء الغربية مازالت تحت سيطرة الاميركان، ولا توجد سلطة عليها من قبل القوات الامنية للسيطرة عليها، فضلا عن ان كبر المساحة وخاصة في واديي القذف وحوران لاتوجد اي سيطرة عليها، الامر الذي يستغله الاميركان في تدريب الدواعش واعادة تأهيلهم لنقلهم الى مناطق انطلاق العمليات الاجرامية”.

    واوضح ان “ماحدث من غدر في النخيب هو دليل واضح على تواجد القوات الاميركية وامرها للارهابيين بتنفيذ عملية اجرامية من اجل خلق فتنة طائفية من جديد، خاصة ان هناك مناطق لاتزال غير مؤمنة من قبل القوات الامنية بسبب عدم السماح لهم من قبل الاميركان بتأمينها”.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا