رئاسة الجمهورية توجز ابرز ملفات زيارة صالح الى قطر

    679

    أوجزت رئاسة الجمهورية أبرز ملفات زيارة رئيس الجمهورية برهم صالح إلى قطر.
    وقال المتحدث باسم الرئاسة لقمان الفيلي في بيان إن “زيارة الرئيس برهم صالح الى قطر تأتي ضمن انفتاح العراق نحو تعزيز علاقاته مع محيطه العربي والاقليمي واستكمالا للزيارات السابقة والتي شملت كل من الكويت والامارات والاردن وايران والسعودية وتركيا”.
    وأضاف الفيلي, أن “الزيارة تتم بتنسيق عالي المستوى مع رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي اذ ستتناول ابرز الملفات الداخلية والاقليمية والعربية بما يخدم العراق وجيرانه واشقائه واصدقائه”.
    وأوضح, أن “زيارة الرئيس تأتي في ظل تحولات مهمة تشهدها المنطقة والشرق الاوسط والتوجه نحو تحقيق السلام والامن والاستقرار، وخصوصا تطورات الملف السوري”.
    وأشار إلى أنه “سيتم بحث ملف اعادة الاعمار في العراق، واهمية المساهمة العربية والاقليمية والدولية في تأهيل المدن المحررة، وكذلك المشاركة في مشاريع الاستثمار في عموم البلاد التي اصبحت سوق مفتوحة امام جميع الاشقاء والاصدقاء في سياق خطط الحكومة العراقية لتطوير الاقتصاد وتمكين القطاع الخاص وتشجيع الاستثمار”.
    وتابع الفيلي, أن “الرئيس العراقي سيبحث التنسيق الامني والتأكيد على اهمية مكافحة الارهاب في المنطقة وعدم افساح المجال لبقاياه بالتحرك وتهديد مدننا وشعوبنا من جديد، والعمل المشترك لتجاوز تداعيات الارهاب عبر البناء والاعمار والانطلاق نحو تنمية سريعة وتوفير فرص العمل”.
    ولفت إلى أن “برهم صالح أكد على اهمية انعقاد حوار عربي واقليمي شامل بمشاركة الجميع لانهاء النزاعات والصراعات، وجهود العمل السلمي المشترك لتجاوز الخلافات والشروع في تنمية شاملة على اساس المصالح المشتركة تنعكس ايجابا على شعوب المنطقة التي عانت الكثير”.
    وبيّن أن “الزيارة تأتي لتعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية مع قطر، وكذلك التأكيد على أهمية تعزيز العلاقات مع شعوب المنطقة اقتصاديا وتجاريا لدورها الكبير في تحجيم وتخفيف حدة التوترات السياسية، والعراق يعتبر مركز استراتيجي مهم يربط دول المنطقة”.
    وأكد الفيلي, أنه “سيتم بحث ملفات مهمة وأساسية تسهم في تطوير النقل البحري والجوي والبري، وتستثمر الموقع الجغرافي الاستراتيجي الذي يتمتع به العراق في ربط دول الخليج باوربا والدول المطلة على البحر الأبيض المتوسط”.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا