الأمن النيابية تؤكد دخول القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا إلى العراق سراً

    675

    اكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية دخول غير معلن للقوات الأمريكية المنسحبة من سوريا لمحافظات الانبار ونينوى واربيل، فيما بينت إن واشنطن تحاول استغلال الاتفاقية الإستراتيجية المبرمة مع بغداد لإدخال قواتها القتالية الى الأراضي العراقية بعد الانسحاب من سوريا.
    وقال عضو اللجنة كريم المحمداوي في تصريح، إن “عددا كبيرا من القوات القتالية الأمريكية المنسحبة من الأراضي السورية دخلت بشكل غير معلن لمحافظات الانبار ونينوى واربيل”، لافتا إلى إن “تلك القوات المنسحبة تتواجد في الوقت الحالي في القواعد العسكرية المنتشرة في صحارى الانبار ونينوى، فضلا عن تواجدها في القواعد العسكرية بمحافظة اربيل”.
    وأضاف أن “الجانب الأمريكي يسعى إلى استغلال الاتفاقية الإستراتيجية المبرمة مع بغداد لإدخال قواته المنسحبة من سوريا الى الأراضي العراقية”، مبينا أن “الاتفاقية الإستراتيجية لم تتضمن نشر قوات قتالية أنما نصت على تدريب القوات الأمنية وتجهيزها بالسلاح”.
    وتابع المحمداوي أن “لجنة الأمن والدفاع النيابية ستجتمع بالقيادات الأمنية لمناقشة التواجد الأجنبي في البلاد بشكل عام ووضع الحدود مع سوريا”، موضحا أن “الاتفاقية الإستراتيجية سيتم العمل على إلغاءها كونها غير مجدية ولم يلتزم الجانب الأمريكي ببنودها”.
    وكان البيت الأبيض قد أعلن بشكل مفاجئ، الأسبوع الماضي، عن سحب القوات الأميركية من سوريا بعد هزيمة عصابات “داعش” الإجرامية.
    وأكدت وزارة الحرب الأميركية, الأسبوع الماضي، أن القوات الخاصة المنسحبة من سوريا ستنتشر في محافظة أربيل.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا