ماذا وراء جولات محمد بن سلمان الداخلية والخارجية وهل هي تبييض وجه اسود ومحاولة لتجاوز ازمة خاشقجي؟

1078
Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2017-11-14 08:45:59Z | | ¸

الأستاذ كاظم الحاج

في الدول ذات النظام الملكي تكون ولاية العهد كمرحلة اختبار اولى لولي العهد، هل يصلح لان يجلس على العرش بعد الملك ام لا، ومقياسا للسياسات التي يتبعها خلال فترة ولاية العهد، محمد بن سلمان وبعد سنة ونصف كولي للعهد وهي فترة قصيرة، ادخل السعودية في مشاكل داخلية كثيرة، وخارجية ربما اكبر واخطر، اهمها التآمر على الامة الاسلامية واستمرار الابادة الجماعية للشعب اليميني ومحاولة انهاء القضية الفلسطينية وقتل خاشقجي وعلاقاته المتوترة والمتدهورة مع بعض الدول الاسلامية والاوربية، وهذا جعله غير مقبول داخليا وخارجيا لذلك هو لديه رسائل يريد ان يعطيها من خلال هذه الجولة، واهم هذه الرسائل هي:-
اولا / هذه الجولة هي بأمر الملك سلمان بن عبد العزيز وتحت عنوان تعزيز العلاقات وتوطيدها مع الدول؛ وبالتالي فهي رسالة للداخل والخارج على ان محمد بن سلمان هو الحاكم الفعلي للسعودية، ومن اراد ان يتعامل معها لابد ان يكون ذلك من خلاله.
ثانيا / اعطاء رسالة على ان محمد بن سلمان وابيه ومن ورائهما السعودية لا يكترثون بردود الافعال الاسلامية والعربية والعالمية الناتجة عن اتهامه بقتل الشعب اليمني و جمال خاشقجي؟
ثالثا / يحاول بن سلمان وابيه ايصال رسالة للداخل السعودي والخارج على انه لا يوجد تهديد او خطر من وجود تحرك من امراء العائلة الحاكمة بدعم خارجي للإطاحة به او يجاد بديل عنه.
رابعا / هذه الجولة هي محاولة لا عادة تأهيل محمد بن سلمان ودفعه للعودة الى المجتمع العربي والدولي وتلافي او تقليل الخسائر التي حصلت نتيجة قتل خاشقجي واستمرار الحرب على اليمن.
خامسا / هذه الجولة تهدف الى ان يكون حلفاء بن سلمان وتحديدا ترامب واسرائيل في موقف افضل من ناحيتين الاول موقفهما الداعم له، والثاني هو الدفاع عنه في حال الاضطرار لذلك، وابعاد تهمة قتل خاشقجي عنه؛ التي تؤكدها تركيا ودول أوربية كثيرة.
سادسا / بن سلمان من خلال هذه الجولة والدول التي زارها وتحديد
( مصر – الامارات ) يحاول ان يعطي صورة على انه لايزال يحظى بدعم الدول العربية، وهو يريد ان يحضر قمة العشرين باستمرار هذا الدعم له.
سابعا / يحاول محمد بن سلمان ان يقول للدول المعترضة على سياساته في المنطقة وعلاقاته الخارجية ، ومن خلال حضوره قمة العشرين ،انه لايزال يمتلك الثقل السياسي الذي يمارس من خلاله ادوارا وتأثيرا مهم في قضايا المنطقة وتحديد القضية الفلسطينية وحربه على اليمن ومحادثات السلام في سورية.
ثامنا / ايضا هي جولة لمعرفة الموقفين الرسمي والشعبي للدول التي يزورها، وما حدث في تونس ومصر دليل على ان موقف الشعوب ليس هو الموقف الرسمي للدولة وحتما ان موقف الشعوب الرافض للزيارة وشخص محمد بن سلمان وسياسات السعودية الخارجية سيؤثر بشكل كبير في استمرار تبنيه ما يعرف بمشروع الناتو العربي ضد ايران.
تاسعا / هذه الجولة اتت بعد الاتفاق الامريكي السعودي على زيادة الصادرات النفطية وزيادة العرض على الطلب، وبالتالي هي رسالة للدول على ان محمد بن سلمان مازال قادرة على ان يكون مؤثرا في استقرار او عدم استقرار الاقتصاد العالمي من خلال تحكمه بأسعار النفط .
عاشرا / ايضا هذه الجولة تهدف الى اعادة الحياة لمشروعه الاصلاحي والذي يعرف بالسعودية 2030 ، بعد الانتكاسة الكبيرة التي تعرض لها نتيجة ردات الفعل الدولية على مستوى شركات وشخصيات عالمية بعد مقتل خاشقجي.
احد عشر / هناك توجه من قبل الرؤساء المشاركين في قمة العشرين التي تعقد في بوينس إيرس ، بعدم لقائه، لذلك هو يحاول ان يقول لهم بانه ممكن ان تكون هناك لقاءات ثنائية بدون ان تكون هناك ردات فعل كبيره عليها ، وهو يريد من خلال هذه المحاولة كسب تأييد باي شكل من الاشكال لينقذ نفسه من الحصار الدبلوماسي داخليا وخارجيا.
اثنى عشر / منظمة هيومن رايس ووتش قدمت طلبا للأرجنتين ورفعت دعوى ضد محمد بن سلمان من خلال المدعي العام الارجنتيني، لأنه ارتكب جرائم ضد الانسانية وانتهك بذلك حقوق الانسان وخصوصا في حربه ضد اليمن وقتل جمال خاشقجي، وبالتالي هو يريد ان يثبت لهذه المنظمة وغيرها من المنظمات التي لها نفس التوجه بانه لا يعير اي اهمية لما تقوم به وان تأثيرها لن يصل اليه.
بالنتيجة والمحصلة النهائية هذه الجولة والقادم من الجولات هي بالأساس لتجاوز ازمة خاشقجي وتأثيرها الكبير على محمد بن سلمان داخليا وخارجيا، وهي ايضا صفحة اولى من صفحات تبيض وجهه الاسود نتيجة استمرار قتله للشعب اليمني.

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا