العقوبات الامريكية ضد الجمهورية الاسلامية والضغط على العراق للالتزام بها .

975

الاستاذ مؤيد العلي

المقدمــــــــــة :-
منذ تولي ترامب رئاسة البيت الأبيض عمل على عزل الجمهورية الإسلامية وفرض عقوبات عليها.
والموقف الأمريكي المعادي للجمهورية الإسلامية يعبر عن موقف إسرائيل المعادي لها.
أمريكا تتعامل مع الدول باستخدام القوة او العقوبات لغرض تمرير اجندتها وإملاءاتها على هذه الدول وتدميرها.
العقوبات الامريكية تأتي بعد فشلها عسكريا امام الجمهورية الإسلامية ومحور المقاومة وبعد ان افشلت الجمهورية الإسلامية الكثير من المخططات الامريكية في المنطقة.
الجمهورية سابقا استطاعت الصمود بوجه العقوبات الامريكية لأكثر من ثلاثة عقود وتطورت بشكل كبير في المجالات الاقتصادية والعلمية والعسكرية.
الهدف من العقوبات هو محاولة فاشلة من أمريكا لاستدراج الشعب الإيراني للانتفاض ضد الحكومة واسقاطها على شاكله ما حدث في بعض الدول العربية في ما يسمي «الربيع العربي». وكذلك كان ترامب يهدف من خلال فرض العقوبات استغلالها إعلاميا لتحقيق مكاسب سياسية في الداخل الأمريكي.
العراق والعقوبات الاقتصادية ضد الجمهورية:-
1- العراق له علاقات سياسية، اجتماعية، اقتصادية وتجارية واسعة جدا مع الجمهورية الإسلامية وله حدود معها تزيد عن 1400كم.
2- العراق يعتمد على الجمهورية الإسلامية في استيراد مشتقات الطاقة والعديد من المواد الغذائية ومواد البناء والمواد الأولية اللازمة لإدامة الكثير من المصانع العراقية.
3- العراق يستورد من الجمهورية الإسلامية الغاز اللازم لتشغيل محطات كهربائية في العراق يقدر انتاجها 20%من مجمل انتاج الطاقة الكهربائية في العراق.
4- دخل العراق سنويا يصل الى 4مليار دولار من خلال السياحة الدينية بين البلدين.
5- حجم التبادل التجاري بين البلدين بلغ مؤخرا (13مليار) دولار.
لماذا الاصرارالامريكي على العراق للالتزام بالعقوبات:-
1-العراق يعتبر رئة اقتصادية كبيرة للجمهورية الإسلامية وامريكا تحاول عزل العراق عن الجمهورية اقتصاديا وتجاريا بل وحتى سياسيا واجتماعيا.
2-العقوبات ستؤثر بشكل سلبي كبير على الوضع الاقتصادي العراقي لاعتماده الكبير على الجمهورية الإسلامية في جوانب مهمة وعديدة ذكرناها سابقا، وبالتالي زيادة التعقيد في المشهد السياسي العراقي وهذا ما تعمل عليه أمريكا .
3-أمريكا تريد وضع العراق في خانة العدوان على الشعوب.
4-أمريكا تريد الاضرار في عملية تجهيز الطاقة الكهربائية في العراق لتثير الراي العام والسخط الشعبي ضد الحكومة الجديدة في بداية عملها واتضح ذلك من خلال إعطاء امريكا العراق مدة 45يوم لإيقاف استيراد الغاز الإيراني اللازم لتشغيل المحطات الغازية الكهربائية العراقية وهذه المدة وفق المعايير الفنية والإدارية غير كافية للعراق لإيجاد بديل عن الغاز الإيراني .
5-أمريكا تنفذ ما جاء في توصيات تقرير «كروكر» الذي أوصى بالعمل على فصل العراق عن إيران في كافة المجالات مقابل تعزيز التوغل الخليجي والعربي في العراق. والتزام العراق بالعقوبات سيجعل منه سوقاً مفتوحاً للبضائع السعودية والاماراتية وكذلك البضائع والسلع الإسرائيلية التي تدخل للعراق بصورة منتجات وصناعات اردنية والاعفاء الكمركي للبضائع الأردنية ساهم في دخول هذه البضائع بشكل كبير الى العراق.

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا