مسؤول أمني سابق: المصالح الأميركية بالعراق أصبحت مهددة عقب الهجوم الإسرائيلي

    721
    أكد مدير العمليات السابق في وزارة الداخلية اللواء المتقاعد عبد الكريم خلف أن جميع الأهداف والمصالح الأمريكية في العراق باتت مهددة امنيا عقب الاعتداء الإسرائيلي على الحدود العراقية السورية, مشيرا إلى أن فصائل المقاومة الإسلامية لن تتغاضى عن سفك دماء 23 شابا عراقيا بقصف غادر.
     وقال خلف في تصريح ، إنه “عقب تغاضي الولايات المتحدة الأمريكية عن استهداف قطعات الحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية والتي اسفرت عن استشهاد 23 مقاتلا عراقيا فان كافة الاهداف والمصالح الأميركية في العراق باتت مهددة”.
    وأضاف خلف، أن “فصائل المقاومة الإسلامية لا يمكنها السكوت التغاضي عن سفك دماء 23 شابا عراقيا قضوا نحبهم بقصف إسرائيلي غادر على الحدود العراقية السورية”.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا