خبير فرنسي: ما حضر لمعركة درعا يفوق كل توقع ولم تشهده المعارك بعد

    1399

    أكد الباحث الفرنسي هنري رابيكون في حديث مع لابريسان الفرنسية ان كل المؤشرات العسكرية تشير الى بدء معركة الجنوب السوري ذات الثقل الجيوبولتيكي المعقد والتي ستكون معركة حامية الوطيس للقضاء على التنظيمات الارهابية في درعا والقنيطرة ومناطق الجنوب كافة وصولاً الى معابر الحدود.

    وقال هنري: ان ما حضر للمعركة يفوق كل توقع ولم تشهده المعارك في سوريا حتى هذه اللحظة، اضافة للطيران الحديث وقوات النخبة وجحافل المدرعات المتطورة ترابط امام السواحل السورية، عدد من القطع الحربية البحرية والمدمرات المقاتلة التي تستطيع توجيه صورايخ عالية الدقة.

    واوضح، “نستطيع ان نقول اليوم ان البجر المتوسط لم يعد بحيرة الناتو الناعمة لقد حضر الروسي بقوة وما يشير الى هذا حضور الغواصة النووية “يوري دولغوروكي” والتي اجرت اختبار اطلاق صواريخ بولافا المتطورة بمدى 8 الاف كم وقدرة تدميرية مرعبة، لذلك انصح المسلحين ان يستسلموا لان في ذلك اشارة كبيرة ان روسيا اتخذت القرار لنسفكم عن وجه الارض”.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا