صحيفة اميركية: السعودية والامارات بوساطة “بلاك ووتر” مولوا حملة ترامب الانتخابية

    780
    كشفت صحيفة اميركية، عن قيام دولاً خليجية كالسعودية والامارات بدعم حملة ترامب الانتخابية من اجل تسنمه السلطة في اميركا، من خلال عقد اجتماعات بواسطة شركة بلاك ووتر التي رتبت لذلك، لان القانون الاميركي يمنع دعم وتمويل الحملة الانتخابية من قبل الاطراف الاجنبية.
    وقالت صحيفة نيويورك تايمز الاميركية،  ان “ابن الرئيس الاميركي الحالي دونالد ترامب عقد اجتماعاً مع اطرافاً من السعودية، حيث كان الاجتماع فرصة لدعم حملة ترامب الرئاسية”.
    واضافت ان “الاجتماع الذي عقد في الثالث من أب 2016، رتب له من قبل اريك الأمير، مؤسس ورئيس المقاول العسكري الخاص بشركة بلاك ووتر، الذي حضر الاجتماع، الذي حضره جويل زامل، الشريك المؤسس لشركة استشارية إسرائيلية”.
    واوضحت ان “شركة اخرى مرتبطة بزامل عملت ايضا على اقتراح (صفقة سرية) بملايين الدولارات لمساعدة ترامب”، مبينة ان “رجل الأعمال اللبناني-الأمريكي جورج نادر على صلة بذلك”.
    واكدت الصحيفة ان “نادر رتب لقاءات مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، وكانت دولة الإمارات العربية المتحدة حريصة على مساعدة ترامب للفوز في الانتخابات الرئاسية عام 2016”.
    يذكر ان الولايات المتحدة افسحت منذ عام 1974 المجال للتبرع للأحزاب السياسية، ولكن القوانين تمنع تمويل الحملة من قبل المواطنين الأجانب والتنسيق معهم في إجراء الانتخابات.

    اترك تعليق

    قم باضافة تعليق
    الرجاء ادخال اسمك هنا