الصحافة العالمية تكشف أسرار فضيحة اختراق ملايين حسابات الفيسبوك لمصلحة ترامب

969

 موقع الوقت

كشفت وسائل الإعلام الغربية الناطقة باللغة الانكليزية سلسلة من تفاصيل الفضيحة التي ضربت شركة “فيسبوك” بعد اختراق حسابات ملايين المستخدمين لغرض اللعب بنتائج الانتخابات الأمريكية الأخيرة لمصلحة الرئيس الحالي دونالد ترامب، وفيما يلي أبرز ما جاء في هذه الصحف – العناوين باللون الأزرق تحمل اللينك الخاص بالصحيفة صحيفة الاندبندنت البريطانية كشفت وعلى لسان

 الكاتب البارز ” جسفر سومرلاند” أن مارك زوكربيرج الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك سيمثل أمام لجنة التجارة في مجلس النواب الأمريكي في 11 أبريل / نيسان ليوضح دور شركته في فضيحة خرق بيانات كامبريدج أناليتيكا، وستنشر جلسة الاستماع وستكون متاحة للبث عبر الإنترنت.

وبحسب هذه الصحيفة فقد بدأت القصة في 17 مارس / آذار عندما حصلت شركة كامبريدج أناليتيكا، وهي شركة اتصالات استراتيجية، على معلومات لملفات تعريف50 مليوناً من مستخدمي الفيسبوك ويعتقد الآن أنها أقرب إلى 87 مليوناً وتم بيعها إلى حملة دونالد ترامب لاستخدامها في استقطاب الناخبين في الفترة التي سبقت الانتخابات الرئاسية الأمريكية لعام 2016.

وحصلت كامبريدج أناليتيكا على البيانات وهي شركة يديرها الأكاديمي الكساندر كوغان الذي كان يجري اختباراً شخصياً باستخدام تطبيق تابع لجهة خارجية يدعى ” This is Your Digital Life ” والذي يطلب من المشاركين فيه البالغ وعددهم 270،000 توفير الوصول إلى صفحات الفيسبوك الخاصة بهم.

وبذلك سمح الدكتور كوغان لنفسه ليس فقط بمشاهدة ملفاتهم الشخصية بل شبكات علاقاتهم الأوسع كجزء من دراسة “سيكوجرافكس”، ورسم خرائط شخصية على أساس سلوك الأفراد عبر الإنترنت والمشاركات التي يعجبون بها ويشاركونها.

وزعم أن كامبريدج أناليتيكا نقلت هذا الاختبار إلى ستيف بوليون، كبير واضعي استراتيجيات ترامب، لاستخدامه في تحديد من هم الناخبون الذين لم يحسموا أمرهم بعد، بهدف إقناعهم بالتصويت لمصلحة المرشح الجمهوري.

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا