سياسي: الكاظمي حاول خلق صدام داخل المؤسسة الامنية بعملية الدورة

70

بين المحلل السياسي عباس العرداوي، الثلاثاء، ان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي حاول خلق نوع من الصدام بين الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب خلال عملية الدورة.

وقال العرداوي في تصريح لـ/ المعلومة/، ان “اعتذار الكاظمي عن ما قام به من مداهمة احد مقرات الحشد الشعبي وعدم درايته بجمع المعلومات مؤشر خطير سجل عليه”، لافتا الى ان “الكاظمي كان يرأس جهاز المخابرات واعتذاره بهذه الطريقة اساءة لعمله السابق”.

واضاف ان “الكاظمي حاول خلق نوع من الصدام بين الحشد الشعبي وجهاز مكافحة الارهاب خلال عملية الدورة”، مبينا ان “الكاظمي حاول تقديم قربان بيد الولايات المتحدة قبل زيارته المرتقبة لواشنطن”.

وتابع ان “وعي قوات الحشد الشعبي وعدم مواجهة القوات التي نفذت عملية الدورة هو من اخمد الفتنة التي كان مخطط لها”.

واعترف رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، اول امس الأحد، بخطئه بتنفيذ العملية الأمنية ضد مقر تابع للحشد الشعبي في منطقة الدورة ببغداد، فيما ابلغ القيادات السياسية أسفه عن العملية الأخيرة.

المعلومة الاخباري

اترك تعليق

قم باضافة تعليق
الرجاء ادخال اسمك هنا